آخر الاخبار

  • إتحاد رجال الأعمال العرب يشارك في "الأسبوع العربي للتنمية المستدامة"
  • منتدى قضايا الاستثمار في الوطن العربي يختتم أعماله في العقبة
  • الطباع: الصين ثاني أكبر شريك تجاري للعالم العربي ككل والشريك التجاري الأول لتسع دول عربية
  • اختتام فعاليات المؤتمر السادس لرجال الأعمال العرب والصينيين في بيروت

شارك معالي السيد حمدي الطباع رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب في اعمال المؤتمر الثالث لمنتدى الاعمال الفلسطيني

شارك معالي السيد حمدي الطباع رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب في اعمال المؤتمر الثالث لمنتدى الاعمال الفلسطيني الذي عقد في تونس خلال الفترة من 8-9 كانون اول 2012 تحت شعار "نماء متواصل ..

مسؤولية مشتتركة"، والقى معاليه كلمة باسم الاتحاد بعنوان (اتحاد رجال الاعمال العرب ودوره في دعم القضية الفلسطينية) استعرض فيها علاقة الإتحاد بالقضية الفلسطينية والإقتصاد الفلسطيني والدور الداعم الذي يقدمه الإتحاد للإقتصاد الفلسطيني ورجال الأعمال الفلسطينيين . وطرح في كلمته العديد من المبادرات المتعلقة بالقدس والمواطن الفلسطيني من خلال صندوق وقفي إستثماري للإستثمار في القدس في مختلف القطاعات لتثبيت أهل القدس على أرضها في ظل التهويد الممنهج الذي يقوم به الإحتلال الصهيوني للمدينةيكون من بين اهدافه ما يلي:

أ‌- برنامج دعم العائلات الفلسطينية بالقدس وذلك لمساعدتها للثبات على ارض القدس وتوفير كافة سبل العيش الكريم لها .

ب‌- تقديم التمويل والقروض الميسرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وللصناعات الحرفية والتراثية الفلسطينية والمنشآت السياحية ووسائل النقل العام.

ت‌- تسهيل ودعم تسويق المنتوجات الزراعية والصناعية المنتجة في القدس في اسواق الدول العربية والأجنبية .

ث‌- توطين إستثمارات إستراتيجية عربية في مجالات التعليم بما في ذلك التعليم الجامعي والمهني والإسكان والسياحة والبنية التحتية ولا سيما المشروعات المكثفة للعمالة.

ج‌- لما للمدينة المقدسة من مكانة دينية وفي ضوء توفر فرص إستثمارية مجدية في قطاعات السياحة والفنادق والصناعات الحرفية فيجب توجيه إستثمارات عربية هامة إلى هذا القطاع وبالتالي تشجيع السياحة الدينية إلى هذه المدينة وتطوير الصناعات الحرفية والتراثية فيها الأمر الذي يعمل على تثبيت السكان فيها.

ح‌- تأهيل المدارس ومراكز التدريب المهني والأماكن الدينية والتاريخية والتراثية وتوفيرمناطق حرفية وصناعية مؤهلة لخدمة أصحاب الحرف التراثية والصناعات في القدس.

كما تطرق الى اهمية تعاون رجال الأعمال الفلسطينيين في الشتات ورجال الأعمال العرب في المساهمة في إعادة إعمار غزة بعد الهجمات الإسرائيلية المتكررة التي دمرت جزءاً كبيراً من البنية التحتية للإقتصاد الفلسطيني هناك إضافة إلى المساهمة في دعم وتنمية الإقتصاد الفلسطيني عامة وتحريره من ربقة الإحتلال الإسرائيلي وتحسين مستوى معيشة المواطن الفلسطيني الصامد على أرضه ووطنه.

واكد في كلمته على أن اهمية ان يكون للمال العربي دور بارز ومشهود في دعم الإقتصاد الفلسطيني وإقامة المؤسسات الإنتاجية والخدمية والتدريبية في كافة القطاعات وبما يوفر فرص العمل ويرفع مستوى معيشة السكان الصامدين على اراضيهم.

الانشطة القادمة