آخر الاخبار

  • إتحاد رجال الأعمال العرب يشارك في "الأسبوع العربي للتنمية المستدامة"
  • منتدى قضايا الاستثمار في الوطن العربي يختتم أعماله في العقبة
  • الطباع: الصين ثاني أكبر شريك تجاري للعالم العربي ككل والشريك التجاري الأول لتسع دول عربية
  • اختتام فعاليات المؤتمر السادس لرجال الأعمال العرب والصينيين في بيروت

منتدى الاقتصاد العربي الياباني

شارك اتحاد رجال الاعمال العرب في المنتدى الاقتصادي العربي الياباني الذي عقد في تونس يومي 11-12/12/2010 باشراف ومتابعة جامعة الدول العربيةبرعاية وحضور الوزير

الاول للحكومة التونسية دولة السيد محمد غنوشي ووزير الخارجية الياباني السيد سيجي ماهارا و 

معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الاستاذ عمرو موسى ، وشارك في المنتدى عدد من وزراء الاقتصاد والمالية بالدول العربية وحشد من رجال الاعمال العرب من مختلف الدول العربية الى جانب وفد كبير من كبرى الشركات اليابانية ، حيث يهدف المنتدى الى تطوير العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية واليابان ودفع التعاون في مختلف المجالات كالتجارة والاستثمار والطاقة والتكنولوجيا وتنمية الموارد البشرية. علما بان اتحاد رجال الاعمال العرب قد شارك في الاجتماعات التحضيرية لهذا المنتدى والتي جرت في اجتماعين في القاهرة وتونس .

وقد القى معالي العين حمدي الطباع رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب كلمة في حفل الافتتاح اشاد فيها بالمنتديات الاقتصادية والسياسية التي تنظمها جامعة الدول العربية مع الدول ذات الاقتصادات الكبيرة ومنها اليابان كونها آليات تعاون ناجعة للتعاون الإقتصادي على أن تترجم توصياتها إلى حقائق ومنجزات تدعم التعاون القائم حالياً ، وتعزز المصالح المشتركة للطرفين العربي والياباني بحيث يرتفع حجم التجارة العربية اليابانية في كلا الإتجاهين وبما يعيد هيكلة هذه التجارة وتنويع السلع العربية المصدرة إلى اليابان وعدم اقتصارها على النفط والغاز. واشار الطباع في كلمته الى إن العالم العربي يمتلك إمكانات اقتصادية متنوعة وسلع يحتاجها السوق الياباني علاوة على أن الوطن العربي يشكل سوقاً واسعاً وعدد سكان يبلغ 300 مليون نسمة.

ثم استعرض رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب في كلمته آفاق التعاون العربي الياباني في جميع المجالات في ظل امتلاك الجانبين لميزات نسبية مختلفة ومتنوعة في جميع القطاعات لا سيما قطاعات الصناعات الإليكترونية والكهربائية والكومبيوتر والسيارات والشاحنات وقوارب الصيد والتكنولوجيا الدقيقة والمعدات الهندسية والطبية والصناعات الغذائية والدوائية والهندسة الوراثية والسكك الحديد والنقل الداخلي في المدن وغيرها والتي تمتلك اليابان فيها ميزات نسبية وتنافسية . وفي المقابل تستطيع اليابان توطين جزء من هذه الصناعات في الوطن العربي لامتلاكه مقومات نجاح هذه المشروعات في ظل وجود تشريعات تشجيع الإستثمار والتسهيلات السخية الممنوحة للإستثمارات الأجنبية ، وتوفر رؤوس الأموال والأيدي العاملة الماهرة الرخيصة نسبياً وتوفر البنى الأساسية لإقامة هذه الصناعات والمشروعات.

وقال الطباع انه في الوقت الذي يثمن مجتمع الأعمال العربي المساعدات اليابانية المالية والفنية للوطن العربي فإنه يتمنى على الجانب الياباني أن يكثف هذه المساعدات مع توجيه جزءٍ منها لمنظمات وأنشطة القطاع الخاص العربي لرفع سوية أدائه وتحسين جودة منتجاته وبما يتلاءم مع المعايير والمقاييس الدولية.

وتضمن برنامج المنتدى ثلاثة اجتماعات على المستوى الوزاري في مجالات الطاقة والبيئة وتنمية الموارد البشرية والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والاستثمار والتمويل والتجارة، كما تضمن ورشات قطاعية لبحث تدعيم التعاون الاقتصادي بين الجانبين. وستراس معالي العين حمدي الطباع رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب في اليوم الثاني للمنتدى ورشة العمل الخاصة بالبنى التحتية .

ومن الجدير ذكره انه تم بعد حفل الافتتاح التوقيع على اتفاقية التعاون بين اتحاد رجال الاعمال العرب ومركز التعاون الياباني لدول الشرق الاوسط حيث وقع الاتفاقية معالي العين حمدي الطباع رئيس الاتحاد ووقعها عن الجانب الياباني السيد هيروشي اكودا رئيس المركز الياباني . وتهدف هذه الاتفاقية الى تعزيز علاقات التعاون بين اتحاد رجال الاعمال العرب ومركز التعاون الياباني وتنمية علاقات رجال الاعمال العرب مع نظرائهم اليابانيين .

لمزيد من المعلومات عن منتدى الاقتصاد العربي الياباني

http://www.jccme.or.jp/english/jaef_top02.html

 

الانشطة القادمة