الاتحادات العربية المتخصصة في المملكة توقع مذكرة تعاون مشترك

وقعت في مقر اتحاد رجال الأعمال العرب الأحد الموافق 26/9/2021 مذكرة تعاون تجمع ثلاثة عشر اتحاد عربي يتخذ من الأردن مقراً له بهدف تفعيل دورها في التعاون العربي المشترك ، وذلك بهدف تعزيز التعاون المشترك للاتحادات العربية النوعية المتخصصة والتي تتخذ الأردن مقراً لها، وهي اتحاد رجال الأعمال العرب والاتحاد العربي للمناطق الحرة، والاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، والاتحاد العربي الأطراف الأصطناعية والمقومات، واتحاد الأكادميين والعلماء العرب، والاتحاد العربي للنقل البري، والاتحاد العربي للصناعات الجلدية، واتحاد المدربين العرب، والهيئة العربية للطاقة المتجددة، والاتحاد العربي للمستهلك، والاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية، والجمعية العربية لخبراء الأسماء الجغرافية.
وأعرب الأمين العام لاتحاد رجال الأعمال العرب معالي ثابت الطاهر عن سعادته بهذا التعاون الذي يساهم في تحقيق أهداف الاتحاد المتمثلة بتعزيز العمل العربي المشترك، مشيراً إلى أن الاتحاد يهدف إلى توثيق وتنمية العلاقات الإقتصادية بين رجال الأعمال العرب والترويج لإقامة مشروعات عربية مشتركة، إلى جانب تمثيل مصالح رجال الأعمال العرب في المنابر الاقتصادية و الإقليمية والدولية.
وبين الطاهر بأن من أهم النشاطات التي يقوم بها الإتحاد هو تنظيم سلسلة من الملتقيات السنوية لمجتمع الأعمال العربي للإلتقاء والتباحث في فرص الاستثمار المتاحة والإستماع لآراء الاقتصاديين والمختصين حول آخر المستجدات على الساحة الإقتصادية العربية، والتطورات الدولية. مؤكداً بأن الاتحاد يدرك أهمية وجود اتحادات متخصصة تعمل بشكل متكامل للوصول إلى التنمية المستدامة ورفاه الشعوب العربية.
ولفت الطاهر خلال اللقاء إلى أن ما فرضته جائحة كورونا في العامين الماضيين تؤكد على ضرورة إنشاء التكتلات الاقتصادية والاجتماعية التي من شأنها أن تعمل على تقوية عمل الكيانات بمختلف مستوياتها وعلى جميع الأصعدة، للخروج من هذه الأزمة بأقل الأضرار وضمان استمرارية خطط الدول والمنظمات لتحقيق أهدافها.
ولذلك فإنه يسر الاتحاد الإنضمام إلى توقيع مذكرة التفاهم اليوم والتي تضم عدد من الاتحادات العربية في الأردن، وذلك لإيمانه بأهمية العمل العربي المشتركة والتعاون في تنمية الاستثمارات والتجارة البينية وتعزيز عملها للوصول إلى منطقة عربية قوية ذات اقتصاد مؤثر في العالم.

مشيراً إلى أن ذلك الهدف لن يتحقق من دون تأهيل وتدريب الموارد البشرية العربية وتطوير منظومة تبادل المعلومات والخبرات والدراسات بين مؤسسات العمل العربي المشترك بشكل عام واتحاداتنا المجتمعة اليوم، هذا إلى جانب التنسيق لاقامة وتنفيذ الفعاليات و النشاطات المختلفة.
وتهدف مذكرة التفاهم الى الى التعاون والعمل المشترك في كافة مجالات كالمعارض والمؤتمرات الاقتصادية، والتعاون بين المؤسسات المعنية بتنمية التجارة العربية البينية والمشاريع الاستثمارية، وتعزيز علاقات التبادل التجاري بين الدول العربية، الى جانب العمل المشترك في كافة مجالات خدمات قطاع الأعمال.
كما وتتضمن مذكرة التفاهم التعاون في مجال التدريب والبحث والتطوير في مجال الموارد البشرية، وتطوير منظومة تبادل المعلومات والخبرات من خلال الأبحاث والدراسات والزيارات المتبادلة، والتنسيق المشترك لإقامة فعاليات وأنشطة ومؤتمرات وتبادل الاستشارات والخبرات والدراسات المشتركة خاصة بالمجال التجاري.
كما وتم الإتفاق خلال اللقاء على وضع آلية عمل مشتركة وعقد اجتماعات بشكل دوري، وذلك من خلال لجنة تنسيق ومتابعة. وحضر اللقاء كل من السيد محمود قطيشات الأمين العام للاتحاد العربي للمناطق الحرة، والسيد محمود الجراح الأمين العام للاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، والمهندس رائد محمد آل خطاب الأمين العام للاتحاد العربي الأطراف الأصطناعية والمقومات، والسيد أحمد كامل العياصرة الأمين العام لاتحاد الأكادميين والعلماء العرب، والدكتور محمود العبداللات الأمين العام للاتحاد العربي للنقل البري، والسيد نصر ذيابات رئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للصناعات الجلدية، و الدكتور يونس خطايبة الأمين العام لاتحاد المدربين العرب، و السيدة ريم الريموني الأمين العام للاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية، والعقيد محمد حدادين الأمين العام للجمعية العربية لخبراء الأسماء الجغرافية، والأمين العام المساعد لاتحاد رجال الأعمال العرب السيد طارق حجازي.