إتحاد رجال الأعمال العرب يشارك في “الأسبوع العربي للتنمية المستدامة”

بدعوة من معالي أمين عام جامعة الدول العربية، وتحت رعاية رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، وبتنظيم مشترك معالبنك الدولي ومجموعة الأمم المتحدة الإنمائية ووزارة الإستثمار والتعاون الدولي بجمهورية مصر العربية، شارك إتحاد رجال الأعمالالعرب ممثلاً بمعالي ثابت الطاهر الأمين العام للاتحاد والسيد طارق حجازي مدير عام الإتحاد، بإجتماعات “الأسبوع العربي للتنميةالمستدامة” والذي يعقد خلال الفترة من 14-17/05/2017 في مدينة القاهرة، الذي يعقد في نسخته الأولى لدعم خطط التنمية في الدولالعربية ودمجها في استراتيجية واحد بتشاركية جامعة الدول العربية.

هذا ويعقد الأسبوع العربي للتنمية المستدامة أعماله تحت شعار “نحو شراكة فاعلة”، حيث يهدف إلى توحيد الجهود العربية لتحقيق خطةالتنمية المستدامة 2030، وتوفير إطار لحوار رفيع المستوى لمناقشة وعرض سبل تنفيذ هذه الخطط في المنطقة العربية، مع خلق مناخدولي وإقليمي داعم لها. بمشاركة ممثلون عن الحكومات العربية، والمنظمات الدولية والإقليمية والعربية، والمجتمع المدني، والقطاعالخاص، والمرأة، والشباب، والإعلام، والجامعات والمراكز البحثية المتخصصة.

وأكد الطاهر في مداخله له في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر على أهمية تطوير العنصر البشري على أن اعتبار أن الاستثمار في الانسان فينفس أهمية الاستثمار المالي لتنفيذ خطط التنمية لأنه الانسان بالنتيجة هو الذي سيشارك في تنفيذ الخطط التنموية، ولذلك لا بد من تأهيلهوتطوير قدراته ليصبح عضواً فاعلاً في عملية التنمية والتأهيل يتطلب الاهتمام بالتعليم وتطوير العملية التعليمية باستمرار، وأشار إلىالرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم في مطلع الشهر الحالي والتي أكد فيها إن تطوير العملية التعليمية هو جوهرنهضة الأمة، كما أكد فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمته الافتتاحية في المؤتمر التي ألقتها نيابة عنه وزير التضامنالاجتماعي، ضرورة النهوض برأس المال الانساني، وأشار الطاهر في مداخلته أن مؤتمرات القمة العربية منذ عام 2006 ضلت تؤكدعلى ضرورة الاهتمام بالتعليم لكن المؤسف أن التعليم تراجع بالسنوات الأخيرة، وأكد الطاهر أن من المهم أن تنسجم مخرجات العمليةالتعليمية مع متطلبات التنمية، وأوضح في مداخلته أن تأهيل الموارد البشرية بالشكل الصحيح هو الذي سيسهم في حل مشكلتي الفقروالبطالة من خلال توفير فرص عمل مناسبة لشبابنا.

 وقدم الطاهر ملفاً لمعالي أمين عام جامعة الدول العربية يتضمن تقريراً شاملاً عن محاور المؤتمر وأبحاثاً كان قد قدمها حول التنميةوالبحث العلمي وتطوير الموارد البشرية والأمن الغذائي في الوطن العربي، الذي بدوره وعد بدراسة التقرير، للتباحث لاحقاً مع الطاهرحوله

كما يهدف الأسبوع العربي إلى دعم خطط تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية من خلال ملاقاة الخطة الأممية في رؤيتهاللتعامل مع قضايا التنمية المستدامة وذلك على المستوى العربي، واستكشاف التحديات واستشراف الفرص في تحقيق أبرز الأهداف التييتعلق بها مستقبل المجتمعات العربية، كما وتوفير إطار عربي جامع للبحث في قضايا التنمية المستدامة في الوطن العربي، من خلالاستقطاب أكبر عدد من المشاركين والمتحدثين العرب والأجانب من كافة أطياف المجتمع وذلك تفعيلا لمبدأ الشراكة من أجل التنمية.

وتشمل محاور المؤتمر قضايا بالتنمية الاقتصادية وقضايا المياه والأمن الغذائي والطاقة والمناخ والبيئة وقضايا المرأة وكرامة الانسانومستوى المعيشة وقضايا الفقر والبطالة، وحضر الاتحاد مراسم توقيع اتفاقية بين البنك الدولي وجامعة الدول العربية للتعاون في مجالاتالتعليم والطاقة والمياه.