اتحاد رجال الأعمال العرب يشارك في الإستجابة لتغير المناخ في المنطقة العربية

نشرة صحفية 22/11/2021

اتحاد رجال الأعمال العرب يشارك في الإستجابة لتغير المناخ في المنطقة العربية

شارك الأمين العام المساعد لاتحاد رجال الأعمال العرب طارق حجازي في أعمال المائدة المستديرة السادسة بشأن السياسات حول ” الإستجابة لتغير المناخ في المنطقة العربية: إدارة المخاطر التي تهدد الأمن المائي وبناء قدرة المجتمع على مواجهتها”، وذلك بتنظيم مشترك بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وحكومة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وعقد اللقاء عبر تقنية الفيديو كونفراس يوم الإثنين الموافق 22/11/2021. وشارك في أعمال المائدة المستديرة السادسة عدد من الخبراء في شؤون المياه وتغير المناخ، وخبراء التنمية وشركاء دوليين.

وناقش اللقاء عدداً من المواضيع، من أهمها الآثار الإجتماعية والاقتصادية للمخاطر المرتبطة بتغير المناخ وندرة المياه حيث ناقشت النتائج المترتبة لتغير المناخ على المياه والتحديات الأخرى التي تواجهها دول المنطقة وتؤدي الى تفاقم ندرة المياه الى جانب الآثار الإجتماعية والاقتصادية لتدهور الأمن المائي في المنطقة العربية والقضايا والتحديات التي تنفرد بها البلدان الأقل نمواً في إدارة الموارد وبناء القدرة على مواجه مخاطر المناخ.

وناقشت أعمال المائدة آليات معالجة مخاطر تغير المناخ وإدارة التحديات المتعلقة بالمياه، كما وناقشت الجلسة مواضيع السياسات والمناهج الفعالة لإدارة شؤون المياه على المستويين المحلي والوطني، والحلول المستمدة من الطبيعة والبنى التحتية والتقتيات المستدامة الى جانب إدارة شؤون المياه في البلدان الأقل نمواً والمتأثرة بالصراعات وتعزيز دور الشركاء وأصحاب المصلحة الدوليين.

وبين حجازي أن أعمال المائدة السادسة قد أكدت على أن الوطن العربي بشكل عام يعاني من ندرة الموارد المائية وتتفاوت هذه الندرة من بلد الى بلد أخر حسب الطبيعة الجغرافية وموارده المتاحة فهناك دول تعاني من عجز مائي ودول تعاني من فقر مائي، لافتاً الى أن ندرة المياه لها انعكاسات سلبية على الأمن الغذائي.

كما أكد اللقاء بأن ارتفاع معدلات النمو السكاني في الوطن العربي أثرت سلباً على الأمن المائي ومع استنزاف الموارد المائية والتدهور البيئي وتراجع نصيب الفرد من مصادر المياه بسبب محدودية مواردها، كما ناقش بأن من أهم الحلول الكفيلة بتقليل استخدام المياه في القطاع الزراعي الذي يعد من أكثر القطاعات استنزافاً لمصادر المياه، هو من خلال تطبيق أساليب تكنولوجية حديثة تستهلك كميات مياه ري أقل، بالإضافة الى تعزيز البنية الأساسية للمياه لمعالجة اختلالات التوازن الموسمية في توافر المياه وتحسين كفاءة التوزيع للموارد المتاحة.

وأكد حجازي على أهمية جلسات المائدة المستديرة والتي تم البدء بعقدها منذ شهر أيلول من عام 2019، والهادفة الى إنشاء منصة للحوار بشأن السياسات لمناقشة القضايا ذات الإهتمام العربي المشترك، مشيراً الى أن ما تناقشه المائدة المستديرة في جلستها السادسة تعد من أهم المواضيع في الوقت الراهن خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا فيعد موضوع تحقيق الأمن المائي والغذائي من أبرز التحديات على المستوى العربي.

وأكد حجازي بأن اتحاد رجال الأعمال العرب كأحد مؤسسات العمل العربي المشترك يحرص وبشكل متواصل على المشاركة في أعمال المائدة المستديرة، وكافة لقاءات جامعة الدول العربية على عدد من المحاور ذات العلاقة بما يحقق أهداف الاتحاد.