اتحاد رجال الأعمال العرب يستنكر نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم

     اتحاد رجال الأعمال العرب  يستنكر نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم

أكد معالي السيد حمدي الطباع رئيس اتحاد رجال الأعمال العرب  بأن مجتمع الأعمال العربي يدين أي عمل أو قول أو تصرف تسئ إلى خاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام تعتبر إستخفافاً بالمعتقدات  والمقدسات الدينية، وتمثل إساءة كبيرة لمشاعر المسلمين في مختلف أنحاء العالم لافتاً إلى أن حرية التعبير والرأي تنتهي عندما تمس حرية الآخرين وتؤثر عليهم سلباً.

وأشار الطباع إلى أن أساس نجاح وإستمرارية العلاقات العربية مع باقي دول العالم يجب أن يكون قائماً على أساس الإحترام المتبادل للأديان وإختلافها وعلى التسامح والتفاهم بعيداً عن الإساءات غير المبررة والتي تثير الحقد والكراهية وتشحن النفوس بما هو سيء. مؤكداً بأن مثل هذه السلوكيات المتطرفة لا تعود بالنفع على أحد وإن لها إنعكاسات سلبية تقف عائقاً أمام تعزيز آفاق العلاقات بين الدول على مختلف المستويات والأصعدة.

ويؤكد الاتحاد بأن الظروف الصعبة التي يمر بها العالم اليوم نتيجة جائحة الكورونا تتطلب التكاتف والتعاون على المستوى الدولي لتجاوز جميع هذه الأزمات ويتوجب أن تتركز جهودنا على الإصلاح والنمو والإزدهار والمضي قدماً لا أن نستمر بإعادة إرتكاب نفس الأخطاء وممارسة نفس السلوكيات التي تحمل في طياتها  إساءات مباشرة وواضحة لديننا الحنيف  القائم على التسامح وعدم التطرف ومحاربة الإرهاب ونحن ندعو جميع الجهات لرفض هذه الإساءات للمقدسات والرموز الدينية، والتي من شأنها أن تحقن النفوس وتؤجج التطرف في العالم وتؤدي إلى تصاعده وتفاقمه.